أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في البرقاوي، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





رمضان في الأندلس

رمضان في الأندلس (الفتح المبارك) في الأندلس مثل غيرها من بلاد الإسلام وقعت الكثير من الأحداث التاريخية في شهر رمضان الذ ..



11-05-2019 03:32 صباحا
ibrahim
menu_open عضوية موثقة
مؤسس الموقع
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 10-05-2019
رقم العضوية : 1
المشاركات : 120
الدولة : الأردن
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 10-6-1993
قوة السمعة : 740
موقعي : زيارة موقعي
عدد الإجابات: 73
الاسم الاول : ابراهيم
اسم العائلة : اسعد
 offline 

رمضان في الأندلس 
(الفتح المبارك)
في الأندلس مثل غيرها من بلاد الإسلام وقعت الكثير من الأحداث التاريخية في شهر رمضان الذي نحن على أعتابه حاليا لذلك قررنا أن يكون هذا المقال عن أحد أهم الأحداث الجليلة التي حدثت في هذا الشهر المبارك للأندلس ألا وهو الفتح الإسلامي لها.

إذ سبق تحرك جيش القائد طارق بن زياد لفتح بلاد الأندلس حملة استطلاعية في شهر رمضان ترأسها أبو زرعة طريف بن مالك سنة 91 هـ - 710 م مكونة من 500 مقاتل مقسمين على 100 فارس و400 رجل وسهل لهم حاكم سبته جوليان الناقم على ملك أسبانيا الذي قيل أنه اعتدى على شرف ابنته نقل هذه القوة العسكرية على عدة مراكب من ميناء سبتة إلى جزيرة بالوماس قبالة الشواطئ الإسبانية في نقطة سميت على اسم قائد القوة الاستطلاعية طريف ولايزال مستخدما بالاسم الإسباني  tarifa.






وقد شجعت النتائج الإيجابية لحملة طريف طارق بن زياد في العام التالي على المضي قدما في خطة دخول إسبانيا وقيادة تلك الحملة بنفسه مع 12 ألف مقاتل من العرب والبربروالتي انتهت بفتح بلاد الأندلس.

 وقد سيطر طارق في طريقه أولا على الجزيرة الخضراء وقضى على لذريق في معركة شذونة وخاض بعض المعارك المتفرقة قبل توجهه إلى طليطلة ووصلت أخبار نجاحات طارق بن زياد إلى قائده موسى بن نصير في القيروان فهب إلى مساندته وكان دخوله إلى الأندلس في شهر رمضان عام 93 هـ - 712 م بجيش يقدر بـ 18 ألف مقاتل عربي جلبهم من القبائل اليمنية وقد سار موسى أول الأمر في خط مواز لجيش طارق بن زياد إلى أن تلاقيا في طليطلة ثم أكملا الطريق معا شمالا مستكملين فتح ما تبقى من الأراضي الأندلسية ولم يتوقفا إلا بطلب الخليفة الوليد بن عبد الملك الذي أمر بعودة موسى لدمشق فور وصول كتابه إليه.

ومن معارك الأندلس الهامة والتي جاءت بعد فتحها بعشرات السنين وكانت في شهر رمضان أيضا وساهمت في تأخير سقوط الأندلس هي معركة الزلاقة التي ساعدت على تحجيم طموح ملك قشتالة ألفونسو السادس الذي فرض الإتاوات وأذل ملوك الطوائف في الأندلس وقتها حتى جاء هذا النصر المبين.





المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
رمضانيات Guest
1 180 Guest
الفطر في نهار رمضان Guest
0 84 Guest
احكام رمضانية Guest
0 88 Guest
معاصي رمضان Guest
0 93 Guest

الكلمات الدلالية
رمضان ، الأندلس ،

« لا يوجد| السير الشعبية »

 







الساعة الآن 11:14 مساء


الوسوم